في تصنيف رأيكم في بواسطة (20,100 نقاط)

حملة ركب الهدى للحج

رأيكم في حملة شركة ركب الهدى للحج ترخيص حج 10071 حجاج الداخل ؟

7 إجابة

0 تصويتات
بواسطة
حملة ركب الهدى جيدة بس لو تجيبوا سائقي باصات ومشرفين اكثر خبرة... سائق الباص والمشرف كانوا تائهين ولا يعرفوا طريق العودة لنقطة التجمع بجدة ولا يستجيبوا لطلبات الراكبين بالتوقف في أي مكان وانزالهم بعد ان تأخر الوقت جدًا ولم يتوقف إلا بعد الاتصال بالشرطة !!!!

نفس السائق والمشرف تاهوا في الطريق من عرفات الى مزدلفة وراحوا منى ومكة ولم يدخلوا مزدلفة الا بعد منتصف الليل ورفضوا حتى التوقف لإنزال الركاب في أي مكان للحاق صلاة المغرب والعشاء قبل مرور الوقت اسلوب وتعامل سيء جدًا من هذا المشرف، مشرف باص ٩٢
0 تصويتات
بواسطة
ركب الهدى جزاكم الله خير على حرصكم على الحجاج ولكنكم تحتاجون الي مزيد من النظام والترتيب ليعرف كل فرد منكم المطلوب منه بدقه
0 تصويتات
بواسطة
بصراحة حملة ركب الهدى حملة رائعة لم تقصر مع حجاجها ويكفيها قربها من الجمرات وخدماتها رائعة والعاملين فيها مجتهدين ولكن هناك عوامل لا علاقة للحملة فيها مثل المطر ، فالحج يحتاج إلى صبر وتحمل، فجزاهم الله عنا خير الجزاء، فلو نويت الحج العام القادم فلن ابحث عن غيرها.
0 تصويتات
بواسطة
حملة ركب الهدى حجيت معكم وكان مخيمكم في عرفات أكثر من رائع لكن مخيم منى ضيق وزحمة حجاج البوفية كان كله أكل دسم ليت تنوعون بالأكل وتحطون سلطات المرة الجاية وشكراً
0 تصويتات
بواسطة

اسعار حملة ركب الهدى 1440

0 تصويتات
بواسطة
اخترت حملة ركب الهدى فئة ب ضيافة للامانه كافة العاملين جداً مجتهدين في تلبية احتياجاتنا وسعرهم منافس بالمقارنة للحملات الاخرى والحمدلله اتممنا مناسكنا في سكينه وخشوع فلهم منا الدعاء وانصح بها
0 تصويتات
بواسطة

تجربتي مع حملة ركب الهدى للحج

في الفتره التي تسبق الحج نوينا أن نكون من حجاج بيت الله الحرام لهذا العام وبدأنا نعد العدة وندعو الله ان يكتبنا من حجاج بيته الحرام لهذا العام والحمد لله بالفتره التي تسبق التسجيل النهائي للحج بشرني الله بالحج عن طريق رؤيا كنت ألبي فيها مع الحجاج واقول الله بشرني بالحج واكرر ايه 
((وما يلقاها الا الذين صبرو وما يلقاها الا ذو حظ عظيم ))
وبالفعل كتبنا الله من حجاج بيته هذا العام وبدأت تجهيزاتي بقراءه كتاب اسرار الحاج الذي غير تفكيري واخرجني من نمط العباده الحركيه واداء الحركات للدخول بالعباده الحسيه العاطفيه واستشعار كل هدف يرجى من هذه المناسك 
بدأت رحلتنا في اليوم السابع من ذي الحجه وبدأت بتأخير وصعوبات ولكنها مرت بسلام وصلنا الميقات وكان ولله الحمد غير مزدحم وقد كان في تأخيرنا الخير كله واخيرا قلت (لبيك اللهم حجا) 
فبدأت مسؤوليتي لاتمام هذا الركن العظيم منذ نطقت هذه الكلمه
أحرمنا فكان لباس النساء بالاحرام يعيد تجديد عبادة الحجاب الذي تكون مأجوره في كل ساعه ترتديه فيه ان كان ضمن الضوابط الشرعيه لنعيد التفكير في ذلك الحجاب بطريقه أخرى نلتزم فيكون طاعه نؤجر فيها على كل ساعه نخالف فيكون معصيه تسجل علينا طوال فتره ارتدائنا له❤
 
اما الرجال فالاحرام الابيض تذكير لهم بالكفن الابيض على قيد الحياه ليعيد التفكير قبل ان يصل به لمحطته الاخيره في الدنيا قبره!
تخلينا منذ أحرمنا عن جميع ملذات الدنيا من عطر وتزين وتهذيب وتقليم لوجهه تعالى لنذهب في رحله مع الاخره !❤
وفاضت عيناي بالحمد والشكر أن رزقني الله الحج فكان الحجاج يلبون ونحن في طريقنا للحرم ( لبيك اللهم لبيك) فيرق القلب وتدمع العين (لبيك لا شريك لك لبيك) فترجف الشفاه وتنزل الدموع (ان الحمد والنعمه لك والملك )فأعجر عن تكمله النطق مع نزول دموع العين( لا شريك لك لبيك) فيرجف قلبي حمدا وشكرا على تمام النعم ...
ذكريات حاج ٢❤
واخيرا وبعد مشقه الطريق والازدحام والوقوف في التفتيش لمده ساعتين ونصف اتجهنا لمنى بدأنا بالانفصال الثاني مخيمات نساء مخيمات رجال لا مسافات بين الأسرّه مساحات صغيره جدا لكل سرير مساحات اضيق للمرور والخروج من الباب أشباك فوق الأسرّة لوضع الحقائب صدمات ووجوه تتسائل كيف سنقضي أيامنا هنا وبدأ الاختبار الاول اختبار تحمل الناس ونفوسهم ازدحامهم اختلافهم ومشاركتهم في كل شيء لتطبيق آية (فمن فرض فيهن الحج فلا رفث ولا فسوق ولا جدال في الحج )
لنتجب الجدال والنقاش لنتجب الفسوق وهوه المعاصي من الغيبه والنميمه فنحتاج لجرعات من الصبر فلا احد يراعي النائم ولا احد يراعي القائم كل يقول لسان حاله نفسي نفسي 
والفائز من بدأ بالتعبد في هذا اليوم ولم يضيعه بالشكوى والتذمر الذي لا يسمن ولا يغني من جوع ...
ذكريات حاج ٣ (يوم عرفه )❤
الى عرفات سنمضي غدا وشوق بقلب المحب ابتدا ♡
فهذا مقام الدعاء الذي يجاب فمدو لربي اليدا ♡
كانت فرحتنا لا توصف فعرفه هو ركن الحج الأعظم اتجهنا لعرفه وبدأنا التعبد بكل ما اوتينا من قوة فحينا نسهو وحينا نغفو وحينا من شدة التعب ندعو ونحن نيام فلم نعد نقوى على الجلوس وفجأه شاء الله ان يتنزل الى السماء ليباهي بنا ملائكته فترجف الارض والجبال على الحجاج في عرفه وسبح الرعد بحمده معنا واشتد اشتد وتساقطت امطار الرحمه في مشهد لا تكفيه سطور او كلمات! بدأ الرعب يدخل القلوب بدأت خشيه الله تزداد وخصوصا مع اشتداد الرياح التي كادت تقتلع خيامنا في عرفه والله وكأنه البعث (ترى الناس سكارى وما هم بسكارى )
فمن تبكي ومن تصرخ ومن تدعو بحسن الخاتمه والله نسينا الدنيا وما فيها في تلك اللحظات وانتقلنا لنفسي نفسي ودعونا بكينا حتى انفطرت قلوبنا في لحظات وكأننا ننتظر يوم الحساب وكأن الموت مدركنا لا محاله !
اما حال اهل الجبل في عرفات تكبير وتهليل وجبل يرجف بهم من خشيه الله بكاء وصراخ دوي من الحناجر ينطق الله اكبر الله اكبر نعم والله اللله اكبر فهو القوي القادر والله درجه الحراره كادت تتجاوز ال٤٨ وفجاه امطار الرحمه تنزل وتصل الحراره ل٢٣ كن فيكون سبحان العظيم سبحان الله القادر سبحان الله المستحق للعباده وحده لا شريك له 
انقضى يوم عرفه مع غروب الشمس وكان الفرحه لاااتوصف عندما وصلنا للوحة مكتوب عليها (نهاية عرفات )
مزدلفة :❤
كانت مزدلفه الاختبار الاصعب فقد نفذ الصبر مع التعب المبيت في مزدلفه اختبار اخر يعد من اعقد الاختبارات فالآن تختلط مع الناس بأجناسها المختلفه على ارض وسجاده اينما التفتت تجد الناس من حولك اشتد الحر علينا وبدأ البعض بالتذمر اما دورات المياه فليس بها مكان لقدم أخرى !
لتصبر على هذا كله فتؤجر اطفال تبكي حتى ترتجف الشفاه واب حائر مع طفله لا يدري ماذا يقدم له قلوب لم تعترف بال(نحن) بعد فمازالت تفكر بال(أنا) مجبره على الصبر مجبره على التحمل فماذا سنصنع اذا يوم الحشر يوم لا ظل الا ظل الله !
اتجهنا لرمي الجمرات
 مع طلوع الفجر واخيرا التحلل فالعيد !
رمينا انفسنا القديمه رمينا الانانيه رمينا التعلق في الدنيا رمينا النفس التي انهكتنا فتنه في الدنيا
ثم أدركنا كم الدنيا لا تساوي جناح باعوضه والله لا تساوي شيئا لا تستحق منك اي اهتمام ادركنا ان تلك الاموال التي نجمعها سترحل للورثه ادركنا ان الاسم الذي نلمعه لنترك سمعه حسنه عند الناس ونثقل انفسنا لندرك رضاهم ونقدمهم على رضا الله باسم بعض العادات والتقاليد سيرحل سيزول عند القبر عندما يقولون (صلو على الميت )
ذهب الاسم ذهبت السمعه ادركنا ان ما قدمناه في حجنا من تعب وصبر ومال ماهو الا الاستثمار الحقيقي الذي سنأخذه معنا للآخره باذن الله بعكس ماكنا نحاول جمعه في الدنيا تلك الزائله الراحله !
يوم العيد :❤
عدنا لمنى وكان الجميع يبارك لنا (مبروك يا حاج الله يتقبل منك يا حاج )
والزينه في المخيم تنتظرنا الجميع يحتفل بنا وكأننا بعونه دخلنا الجنة بعد عناء العبور على الصراط !
كنا منهكين جدااا فرحين بتمام نعمه الله علينا بتحللنا ادركنا نعمه العطر ادركنا صغائر النعم التي تركناها في الاحرام لوجهه تعالى اااه كم نحن محاطين بالنعم شعور نزول الماء كان يغسل نفوسنا قبل اجسادنا كان يغسل غرورنا انانيتنا وعدم شكرنا لتلك النعم واخيرا رائحه العطور تفوح في كل مكان السعاده ملئت المكان قلت الشكوى وزاد ترابط الناس مع بعضها فهم في هيئتهم الحقيقه كما خلقهم الله من دون زينه او ملابس فاخره متساوون في كل شيء نتنافس على الطاعه (وفي ذلك فليتنافس المتنافسون )
ادركنا ان المنافسه الحقيقه ليست بالملابس غاليه الثمن او في ذلك الراتب العالي او في سفر الى المالديف ! او في تلك الساعات والعطور الخياليه الثمن ادركنا ان العباده هي الباقيه هي التي تستحق ان نتنافس عليها ادركنا ان التنافس الحقيقي هو درجات الجنة والنجاه من النيران! ادركنا ان حياتنا الحقيقيه تبدا في الاخره (ياليتني قدمني لحياتي )
وبدأت ايام التشريق❤
والملل بدأ يصيب البعض والصبر هو الحل الوحيد واستغلال كل دقيقه هو الخيار الصائب وذهبنا لرمي الجمرات مجددا تحت امطار رحمه اخرى نزلت لتخفف عن الناس شمس ما بعد الزوال لأولئك الذين سبقونا لرمي الجمار في حر الشمس ودنوها من الارض لتخفف عنهم كان المشي للجمرات ينهكنا بطول المسافه تدافع الناس تخلصهم من نفوسهم القديمه عند الرمي لنتخلص من فتنه الشيطان والدنيا منهم من يجري ومنهم من يصرخ يدرك لنفسه مكانا لرمي الجمرات قتل شيطان نفسه والتخلص منها للابد فقد ادرك ان الدنيا فانيه !وان نفسه القديمه اكبر عدو له يمكن ان يودي به للنار !
في اليوم الاخير ❤
لم اتوقع ان احزن على فراق هذا المكان لم اتوقع ان مفارقه هذا المكان الذي ربط قلبي في الاخره جعلني اكره تلك الدنيا التي كنت فيها اقلب الصور في هاتفي لادرك غفلتي لارى صوره نفسي الحقيقيه الغافله اللاهثة وراء الدنيا وملذاتها لأعلن شوقي للقاء الله والاخره هي دار البقاء هي التي تستحق مني الدموع على كل تقصير ذهبنا لرجم انفسنا مجددا مدركين اننا ولدنا من جديد واتجهنا لمكه التي ادركنا انها موطننا الحقيقي مكاننا الذي يجب ان تهوي اليه قلوبنا قبل اجسادنا سلّمنا نحو الاخره نحو الله ذلك الخالق العظيم الذي اغرقنا بالنعم فتعودنا وما شكرناه وما قدرناه حق قدره طواف الوداع هو طواف دعاء القبول من الله سبحانه وتعالى وطلب المغفره لزلاتنا السابقه وهو نحيب القلب ودموع العين على فراق مكاننا الحقيقي سائلين الله وراجينه ان يثبتنا على طاعته ويغيرنا لما يحب هو ويرضاه وان لا نعود لانفسنا القديمه مع فتن هذه الدنيا !
عدنا لبيوتنا
 شعرنا وكأننا غرباء عن هذه البيوت وشوقنا لمكاننا في الاخره جعل العين تدمع ذلك البيت الذي لطالما تمنينا العوده اليه مع صعوبه كل شيء في ذلك المخيم الابيض اللون فقررنا أن نجعل بيوتنا وقفا للاخره فتشهد ارضه لنا لا علينا ان تكون خلوتنا فيه لله وحده ان نطهره من الذنوب كمان طهرنا انفسنا لنجعله قطعه من قطع الجنه على الارض عامرا بذكره جل وعلا
❤ الحج ليس عبادة عاديه الحج ليس حركات تقوم بها وتنتظر ان تعود مغفورا لك كيوم ولدتك أمك الحج ان تعود وقلبك معلق بالاخره لا ترجو من الله سوى القبول والمغفره الحج ان تعود انسانا اخرا غير الذي ذهب والا فأنت لم تحج !

استفسارات متعلقة

...